تدابير جديدة تتصدى للجائحة في الفقيه بنصالح

إثر الارتفاع الملحوظ في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد بالنفوذ الترابي لإقليم الفقيه بن صالح، قررت لجنة التنسيق الإقليمية بعمالة الفقيه بن صالح، ابتداء من السادسة من السبت، منع التنقل من وإلى إقليم الفقيه بن صالح بدون رخصة استثنائية تُسلمها السلطات المحلية المختصة.

وفي السياق ذاته، تقرر منع جميع التجمعات والتجمهرات بمختلف الفضاءات، وإغلاق القاعات الرياضية وقاعات الألعاب وملاعب القرب والحدائق العمومية بالإقليم، مع تقليص الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي إلى خمسين في المائة.

وعلى مستوى باشويات الفقيه بن صالح، سوق السبت أولاد النمة وأولاد عياد، قررت اللجنة ذاتها إغلاق المحلات التجارية والأسواق الممتازة والمقاهي والمطاعم على الساعة التاسعة ليلا، وأسواق القرب على الساعة الرابعة مساء، مع إغلاق الحمامات وقاعات التجميل بشكل تام.

وفي إطار التتبع اليومي للحالة الوبائية، وبناء على خلاصات ونتائج اجتماع لجنة التنسيق الإقليمية، وبغية تطويق رقعة انتشار المرض بالنفوذ الترابي للإقليم، تقرر كذلك، على مستوى دوائر الفقيه بن صالح، وبني موسى الشرقية وبني موسى الغربية، إغلاق المحلات التجارية والمقاهي على الساعة التاسعة ليلا، والمطاعم على الساعة الحادية عشرة ليلا.

وللغاية ذاتها، أكدت لجنة التنسيق الإقليمية بعمالة الفقيه بن صالح أن المراقبة ستكون صارمة من أجل وضع الكمامات واحترام مسافة التباعد الجسدي في مختلف الأماكن والفضاءات العمومية.

وعهد إلى السلطات الإدارية المحلية والسلطات الأمنية، وكافة المؤسسات والإدارات المعنية، كل في مجال اختصاصه، بتنسيق مع المصالح الجماعية، تنفيذ هذه القرارات، واعتماد مختلف هذه التدابير والإجراءات، حتى تحسن الحالة الوبائية بالإقليم.

يُشار إلى أن إقليم الفقيه بن صالح سجل منذ الثلاثاء إلى الجمعة أزيد من 200 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد كوفيد19، شملت العشرات من الموظفين ورجال الأمن، ما أسهم في ارتفاع منسوب الانتقادات بمواقع التواصل الاجتماعي من أجل فرض إجراءات صارمة كفيلة بالحد من انتشار العدوى.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اشترك في جوجل الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *