تحسن الوضع الوبائي يفتح ملاعب القرب بالنواصر

قرّرت سلطات عمالة إقليم النواصر، الواقع بضواحي مدينة الدار البيضاء، بعد أسابيع من الإغلاق، فتح ملاعب القرب والمراكز الرياضية الخاصة المقامة في الهواء الطلق، تسجيل تراجع لافت في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وباشرت معظم الجمعيات برامج أنشطتها الرياضية بمجموعة من ملاعب القرب في كل من بوسكورة وأولاده عزوز ودار بوعزة، حيث أكد الناشط الجمعوي سعيد لشكر أن هذه الخطوة فتحت المجال أمام الأطفال القاطنين في المناطق سالف الذكر من أجل استئناف الأنشطة الرياضية.

وقال لشكر، في تصريح لهسبريس، إن “إقليم النواصر يعتبر من المناطق القليلة التي اعتمدت التعليم الحضوري منذ بداية الموسم الدراسي الحالي، والآن سيتمكن الأطفال من ممارسة الرياضة في الهواء الطلق؛ وهو ما سيساعدهم على تلقي دعم نفسي كبير لمواجهة الآثار النفسية السلبية، التي عانوا منها منذ بداية الحجر الصحي في شهر مارس الماضي”.

وأضاف المتحدث: “هناك برامج رياضية موجهة إلى الأطفال في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي تلاقي دعما، خاصة من طرف المسؤولين الترابيين بالنواصر، وانطلاق الأنشطة الرياضية في الهواء الطلق سعيد البسمة إلى هذه الفئة من ساكنة المنطقة”.

وأفاد الناشط الجمعوي بأن “هناك وعيا كبيرا داخل الأوساط الجمعوية بمنطقة النواصر بشأن ضرورة الالتزام بالقواعد والإجراءات الاحترازية الخاصة بمواجهة تفشي فيروس كورونا، حيث يتم وضع المعقمات ووسائل قياس درجة الحرارة، من أجل توفير الشروط الصحية المناسبة، لضمان ممارسة نشاطهم الرياضي في أفضل الظروف”.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اشترك في جوجل الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *