“السويسي” يستأنف استقبال المرضى في الرباط

‬سرعان ما تراجعت إدارة المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط عن قرار تعليق استقبال المرضى باستثناء الحالات المستعجلة.

وحسب مذكرة لإدارة المركز، اطلعت هسبريس على نسخة منها، فقد تقرر استئناف الاستشفاء المبرمج، بما في ذلك للحالات المستعجلة، بعد أن تم تعزيز الطاقم الطبي للمستشفى المذكور.

وفي هذا الإطار قال حمزة إبراهيمي، عضو المجلس الوطني للنقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل: “استقبلنا كنقابة مواطنة همها الأساسي ضمان الصحة لجميع المواطنات والمواطنين، كحق أساسي وشرط من شروط المواطنة الكاملة، وكذا صون حقوق ومكتسبات الشغيلة الصحية، والدفاع عن مطالبهم العادلة والمشروعة، بكثير من الارتياح استعادة المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا لأنشطته الصحية واستئنافه تقديم الخدمات الصحية”.

وحسب المتحدث ذاته فإن المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا يعتبر أهم الوحدات الاستثنائية والعلاجية على الصعيد الوطني، سواء من حيث الكفاءات أو المعدات والتخصصات الطبية، ويعد “ملجأ وملاذا وحيدا لملايين المغاربة غير القادرين على أداء ثمن الفحوصات والعمليات والعلاجات بالقطاع الخاص”.

وتابع إبراهيمي: “من جهة أخرى، المناسبة قائمة لتجديد مطالبنا لإدارة المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا الرباط بإقرار سياسية تحفيزية حقيقية للأطر الصحية العاملة بمختلف المؤسسات الاستشفائية الجامعية بالرباط، وفي مقدمة ذلك الإفراج عن التعويضات الخاصة بالجائحة، التي أبان خلالها مهنيو الصحة بمختلف هيئاتهم عن الكثير من العطاء وروح التضحية ونكران الذات”، مردفا: “هذه المجهودات يجب تثمينها من طرف مسؤولي الإدارة؛ مع الإفراج عن العطل السنوية للأطر الصحية المعلقة”.

وشدد الفاعل النقابي على أن “الإدارة مطالبة بالإسراع في إعلان مباراة للتوظيف في القريب العاجل، أولا لامتصاص الإرهاق والتعب المضني الذي لحق الأطر الصحية المشتغلة منذ شهر مارس دون توقف، وكذا لضخ دماء جديدة في المستشفيات الجامعية بالرباط لتتمكن من مواجهة الوضعية الوبائية المقلقة وتزايد الطلب على الخدمات الصحية، وبالتالي ارتفاع الضغط المهول على الأطر الصحية”.

وأضاف النقابي ذاته: “هنا نشير إلى الأعداد الكبيرة من العاطلين، وخاصة في هيئة الممرضين وتقنيي الصحة، وعلى رأسهم العاملون في تخصصات القبالة والترويض الطبي التي تعاني العطالة وتراكم أفواج الخريجين، وذلك رغم احتياج المنظومة الصحية لخدماتهم”.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اشترك في جوجل الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *