“كورونا” يدخل مشفى محمد السادس بالمضيق

أفاد مصدر نقابي بأن 5 حالات مؤكدة بفيروس “كورونا” المستجد سُجّلت في صفوف الأطر الإدارية والتمريضية العاملة بالمستشفى الإقليمي محمد السادس بمدينة المضيق.

وأوضح المصدر ذاته أن التحاليل المخبرية التي أجريت للطاقم الإداري والصحي أظهرت إصابة موظفتين بمصلحة الموارد البشرية وثلاثة ممرضين بالفيروس التاجي، ولم يستبعد ارتفاع الحصيلة في الساعات المقبلة بعد حصر المخالطين.

ونبه الفاعل النقابي نفسه إلى الخصاص الكبير الذي أصبح يعيشه مستشفى الحسن الثاني بالفنيدق عقب الإفراغ الذي طاله في إطار عملية تنقيل عدد من الأطر الطبية والتمريضية، وتحول مقرات العمل إلى بؤر مهنية تفرخ “كوفيد-19” وتنقل العدوى إلى المرضى الذين يقضون مرحلة الاستشفاء من أمراض أخرى، أو إلى العاملين في المستشفى، ثم إلى ذويهم في المنازل.

وطالب المصدر ذاته مندوبية وزارة الصحة بالمضيق بتحمل مسؤوليتها في توفير وسائل الحماية والوقاية، من كمامات ومعقمات، بكميات كافية، وتحفيز الأطر على المجهودات المبذولة منذ بداية الوباء، وتعزيز الموارد البشرية التي أصابها الإنهاك.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اشترك في جوجل الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *