سلطات النّاظور تفرض تدابير وقائية لمحاصرة الوباء

اتخذت السلطة المحلية بإقليم الناظور مجموعة من الإجراءات والتدابير الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس “كورونا” المستجد، في ظلّ تطور الوضعية الوبائية المقلق قي الإقليم مؤخّرا مع تزايد الحالات المرصودة وتسجيل عدد من الوفيات.

وقضت التّدابير الجديدة بالعودة إلى اعتماد رخص التنقل الاستثنائية من وإلى مدينة الناظور، وإغلاق المقاهي على الساعة الثامنة مساء، وتمديد أنشطة المطاعم إلى الساعة العاشرة ليلا، مع إجبارية احترام قواعد التباعد الاجتماعي ووضع الكمامات الوقائية واستعمال المعقمات.

التدابير المعلنة في بلاغ للرأي العام، والتي ستدخل حيز التنفيذ يوم غد الأحد ابتداءً من الساعة السادسة مساء، شملت أيضا إغلاق أسواق القرب والحدائق العمومية وملاعب القرب، والعودة إلى اعتماد نسبة 50 في المائة من المقاعد بالنسبة إلى النقل العمومي، إضافة إلى منع أي تجمهر أو تجمع بالشارع العمومي تحت طائلة تنفيذ القانون وتفعيل المتابعات القضائية.

وستعمل السلطة المحلية، وفق البلاغ ذاته، على تنفيذ هذه التدابير بصرامة في ظلّ الوضعية الوبائية الحالية لمنع زيادة تفشي الفيروس الذي سجّل، في الآونة الأخيرة، على مستوى جهة الشرق ككل، أعدادا مرتفعة، خاصة في عمالة وجدة-أنجاد وإقليم الناظور.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اشترك في جوجل الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *