“الفيروس” يصيب وزيرة الخارجية في مملكة بلجيكا

أعلنت وزيرة الخارجية البلجيكية صوفي ويلمز، اليوم السبت، أن الاختبار الذى أجرته للكشف عن فيروس كورونا المستجد أثبت إصابتها بالفيروس ، وذلك في الوقت الذى يستمر فيه ارتفاع عدد حالات الإصابة الجديدة في البلاد.

وذكرت وزيرة الخارجية البلجيكية التي تشغل أيضا منصب نائبة رئيس الوزراء، في تغريدة نشرتها على صفحتها بموقع تويتر ، أنها تعتقد أنها أصيبت من جانب أحد أفراد أسرتها، نظرًا للاحتياطات الصارمة التي كانت تلتزم بها خارج منزلها.

ولم تقل صوفي البالغة من العمر 45 عامًا وكانت رئيسة وزراء سابقة للبلاد أيضا، ما إذا كانت تعاني من أعراض الإصابة أم لا .

تعد بلجيكا من بين الدول الأوروبية الأكثر تضررا من الوباء؛ وبلغ متوسط الإصابات اليومية الجديدة على مدى سبعة أيام، حتى اليوم السبت، 6800 حالة، وقد تم الإبلاغ عن حوالي 621 إصابة لكل مئة ألف نسمة في الأيام الـ 14 الماضية.

وكانت الحكومة البلجيكية قد أقدمت، أمس الجمعة، على إغلاق جميع المطاعم والحانات لمدة أربعة أسابيع بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اشترك في جوجل الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *