الحالة الوبائية تعيد الحجر الصحي إلى مدينة المضيق

قررت السلطات المحلية بمدينة المضيق فرض إجراءات احترازية مشددة إثر تسجيل ارتفاع في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الأيام الأخيرة، وتطبيق حجر صحي صارم، ابتداء من اليوم السبت وطيلة 15 يوما.

وأعلنت سلطات المضيق اتخاذ تدابير عاجلة للحد من انتشار الوباء، على رأسها فرض التوفر على رخصة استثنائية للتنقل من وإلى المدينة تسلم من المصالح المختصة، وذلك في إطار المساعي الحثيثة لتطويق انتشار فيروس كوفيد 19.

وحدد قرار جماعة المضيق ساعات فتح المحالّ التجارية والأسواق الممتازة ومحالّ المأكولات الخفيفة على الساعة السابعة صباحا، على أن تغلق على الساعة العاشرة ليلا، بينما حدد مواقيت فتح الأسواق الجماعية وما يدخل في حكمها على الساعة السابعة صباحا، وإغلاقها في تمام السادسة مساء.

ودعا القرار، الذي تتوفر هسبريس على نسخة منه، إلى احترام مواقيت الفتح والإغلاق تبعا للقرارات الجماعية الصادرة في هذا الشأن، مع وجوب احترام الإجراءات الوقائية اللازمة، من تباعد جسدي وغيره، وذلك تحت طائلة تطبيق الإجراءات القانونية الجاري بها العمل.

وستظل هذه الإجراءات سارية المفعول طيلة 15 يوما، مع إمكانية تمديد العمل بها على ضوء التطورات التي تعرفها الحالة الوبائية وتقييمها من طرف اللجنة الإقليمية لليقظة، مع إمكانية رفع تطبيقها بعد تحسن مؤشرات الحالة الوبائية.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اشترك في جوجل الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *