مركز الحماية من الابتزاز يقدم شكاية بعد استدراج شخص وابتزازه في العرائش

 قدم المركز المغربي للحماية من الإبتزاز الإلكتروني شكاية إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية في مدينة العرائش، تتعلق بـ”نشر أمور شائنة، والقذف، والسب ضد أحد الأشخاص، هدد بنشر صور، وفيديو لأحد المواطنين دخل في محادثات ساخنة، عبر الشات مع فتاة، تبين فيما بعد أنها ليست سوى مقاطع فيديو لفتاة افتراضية، للإيقاع به بغية ابتزازه”.

وفي سياق ذاته، أوضح محمد بلمهيدي، رئيس المركز المغربي للحماية من الابتزاز الالكتروني، في حديثه مع “اليوم 24″، أن “الضحية تم استدراجه بذكاء، وتصويره وهو شبه عار، عبر الشات، بعد ذلك اتصل به شخص، وأخبره بأنه تم التقاط صور، وتسجيل فيديو له، وسيتم نشره على موقع يوتيوب، لكن في الواقع، وضع الفيديو المذكور في وضعية الخاص لا يشاهده إلا صاحب القناة على اليوتيوب فقط”.

وأضاف المتحدث نفسه، “أنه بعد ذلك، تم إرسال صورة من شاشة الحاسوب، من أجل أن يظهر الفيديو منشورا على موقع “يوتيوب” في خطوة لترهيب، وخلق الرعب في نفس الضحية، وشل تفكيره ومن ثمة الانصياع لأوامر الشخص المبتز”.

وأورد رئيس المركز المغربي للحماية من الابتزاز الإلكتروني بأنه تقدم “بشكاية ضد هذا الشخص، الذي طالب الضحية بإرسال مبلغ عشرة آلاف درهم، ونتوفر كمركز على تسجيل لمكالمة بينه والضحية يطالبه  فيها بإرسال المبلغ، الذي تم الاتفاق عليه”.

وأشار المصدر نفسه إلى أنه “بعد توسلات الضحية تم الاتفاق على إرسال مبلغ 1500 درهم على حساب عبر وكالات خاصة، بعد أن أرسل المبتز رقم الحساب، المكون من ستة عشر رقما، وطالبه بضرورة التوجه إلى إحدى وكالات وفا كاش”.

مصدر: اليوم 24
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اشترك في جوجل الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *