محاربة “كورونا” تستنفر سلطات سبت أولاد النمة

كثّفت السلطات العمومية بمدينة سوق السبت أولاد النمة، التابعة إداريا لإقليم الفقيه بن صالح، من حملاتها التوعوية للحد من انتشار عدوى وباء “كورونا” المستجد “كوفيد 19”.

وفي هذا الصدد، قام قواد ثلاث مقاطعات إدارية بالمدينة، الأربعاء، بتنسيق مع فعاليات مدنية ومتطوعين، بحملات تحسيسية حول خطورة وتداعيات عدم الالتزام بقواعد وإجراءات الوقاية من الإصابة بالجائحة.

وجرى، خلال الحملة، تقديم شروحات وتسجيلات صوتية بالأماكن والساحات العمومية تُحذر من خطورة الاستهتار بالوباء وتشدد على ضرورة ارتداء الكمامات واحترام التباعد الجسدي وتفادي التصافح مع اعتماد وسائل التعقيم الطبية وكل مستلزمات النظافة كلما دعت الضرورة إلى ذلك.

واستهدفت الحملة، التي كانت مدعومة بعناصر القوات المساعدة والأمن الوطني وأعوان السلطة، أهم الشوارع الرئيسية بالمدينة، خاصة منها شارع محمد الخامس وشارع الداخلة وشارع الحسن الثاني وشارع الجيش الملكي وشارع محمد السادس.

وخلال هذه العملية، جرى توزيع الكمامات الواقية بالمجان على عدد من المواطنين الذين كانوا موجودين بالشارع العام والحدائق العمومية وبالمحلات التجارية وبالسوق النموذجي، وتمّ حث الجميع على ضرورة ارتدائها وعدم نقلها من فرد إلى آخر.

وفي تصريح لهسبريس، أوضح مصدر رسمي أن السلطة المحلية بالفقيه بن صالح دأبت على القيام بحملات متواصلة لتحسيس الساكنة بضرورة الالتزام بالتدابير الاحترازية، مشيرا إلى أن حملة اليوم تميزت بدعوة السكان إلى مراقبة أطفالهم المتمدرسين مع تلقينهم أدبيات النظافة وسلوك التباعد الجسدي، حفاظا على سلامتهم من أي عدوى ممكنة.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اشترك في جوجل الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *