ولاية أمن أكادير تستجيب لنداء مركز تحاقن الدم

نظمت ولاية أمن أكادير حملة للتبرع بالدم لفائدة مركز تحاقن الدم، انخرطت فيها كافة مكونات الأسرة الأمنية، وذلك استجابةً لنداء المكتب الوطني لتحاقن الدم الذي دق ناقوس الخطر حول المخزون من هذه المادة الحيوية بمناسبة الظرف الاستثنائي الذي تعرفه المملكة المغربية.

المبادرة التي نُظمت بتنسيق مع المديرية الإقليمية للصحة والمركز الجهوي لتحاقن الدم بأكادير، تمت وفق التدابير الاحترازية والشروط القصوى، التنظيمية والصحية، التي وضعتها السلطات الصحية لمواجهة وباء “كوفيد 19”.

وساهمت تلك الشروط التنظيمية والصحية في جعل عملية التبرع، المنظمة تحت إشراف مصالح الصحة بالمديرية العامة للأمن الوطني وقيادة ولاية أمن أكادير، تمر في ظروف جيدة.

وتستمر هذه العملية التطوعية بمقر المجموعة المتنقلة لحفظ النظام لتمكين كافة نساء ورجال الأمن بمختلف المصالح والرتب من التبرع بهذه المادة الحيوية في الأيام المقبلة.

يُشار إلى أن هذه العملية تندرج في إطار تنفيذ تعليمات المدير العام للأمن الوطني بتنظيم عملية شاملة للتبرع بالدم في أوساط موظفي الأمن الوطني بربوع المملكة، تحت إشراف مفتشية مصالح الصحة للمديرية العامة للأمن الوطني، وبتنسيق مع المراكز الجهوية لتحاقن الدم.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *