“فيروس كورونا” ينأى عن طبيبة أطفال في خنيفرة

أبعدت التحاليل السلبية، مساء الأربعاء، “كورونا” عن زوجة مهندس معماري تأكدت إصابته بالفيروس أمس الثلاثاء بخنيفرة.

ووفق مصدر هسبريس، فإن المستشفى الإقليمي بخنيفرة توصل، قبل قليل، بنتيجة تحاليل الزوجة التي تشتغل طبيبة أخصائية للأطفال، تؤكد أنها غير حامل للفيروس.

وأردف المصدر نفسه، في تصريح للجريدة، أنه في الوقت الذي نُقل زوجها منذ أمس الثلاثاء إلى مصلحة العزل بالمستشفى عينه من أجل العلاج، ستُغادر الطبيبة المستشفى غدا الخميس بعد خلو جسدها من “كوفيد-19”.

وأشار المصدر عينه إلى أن خلية اليقظة سترافقها إلى منزلها، وستظل الطبيبة في الحجر الصحي المنزلي لـ14 يوما، مع متابعة حالتها الصحية.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اشترك في جوجل الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *