“حزب النهج” يطالب بوقف تسديد الديون الخارجية

دعا حزب النهج الديمقراطي المُعارض الدولةَ إلى فرض الضريبة على الثروة، واسترجاع الأموال المنهوبة، والتوقف عن تسديد الدين الخارجي في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

وطالب بلاغ صادر عن قيادة الحزب بتوفير كل حاجيات المغاربة دون حيف أو إقصاء، وتعبئة الأموال الكافية لصحة المغاربة، وضمان قوتهم اليومي على طول أيام الحجر الصحي.

وأكد الحزب ضرورة “الحفاظ على أجور عمال القطاع الخاص كاملة طيلة مدة التوقف عن العمل بسبب الحجر الصحي”.

وانتقد رفاق البراهمة لجنة اليقظة الاقتصادية، قائلين إنها “أداة في يد المخزن والباطرونا في غياب أي تمثيلية لممثلي العمال والأجراء والكادحين، وفي غياب ضمانات الشفافية والرقابة الشعبية على المال العام”.

بلاغ الحزب طالب أيضاً بـ”تسخير كل الإمكانيات المالية واللوجستيكية للقطاع الخاص والجيش لخدمة مواجهة خطر انتشار الفيروس، بدءا بتوفير شروط القيام بالتحليلات الاختبارية لأكبر عدد ممكن وبشكل استباقي”.

كما دعت الهيئة السياسية ذاتها المحسوبة على اليسار أيضاً إلى “وضع كل العيادات والمختبرات والأطقم الطبية للقطاع الخاص رهن إشارة حاجيات المغاربة في الحماية من الوباء”.

ولم يفت البلاغ “تثمين تضحيات الأطباء والممرضين وسائر العاملين بالمستشفيات في شروط صعبة”، وشجب في المقابل مذكرة رئيس الحكومة الصادرة في 25 مارس القاضية بتأجيل الترقية وتوقيف التوظيف.

وبخصوص المغاربة العالقين في الخارج بعد إغلاق الحدود الدولية، طالب الحزب الدولة باتخاذ كل الإجراءات والضمانات الكافية لوصول المغاربة المحاصرين خارج البلاد إلى ذويهم.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *