بعد تسجيل حالتي إصابة بفيروس “كورونا”.. إخلاء سوق “الرحيبة” الشعبي بالعيون

قامت سلطات مدينة العيون، بنقل الباعة الجائلين بسوق “الرحيبة”، الذي يعد أكبر سوق شعبي بحاضرة الجنوب مدينة العيون، نحو محلات تستجيب لشروط الصحة والأمان، وذلك في إطار الإجراءات الوقائية الرامية إلى الحد من تفشي فيروس كورونا، بعد إعلان وزارة الصحة، صباح يومه الأربعاء، تسجيل أول حالتي إصابة بفيروس “كورونا” المستجد بالمدينة، منذ ظهور أول حالة إصابة بالمغرب.

وجرى نقل باعة الخضر والفواكه والأسماك ومنتجات أخرى، نحو السوق المتواجد بـ”حي الحزام” الذي يوفر فضاءات مواتية للتجار لعرض منتوجاتهم في شروط مثلى، علما أن سوق “الرحيبة” كان يهدد صحة الساكنة، كما كان يظل حتى ساعات متأخرة من المساء.

هذا، وعرف السوق الجديد حملة تطهير وتعقيم واسعة النطاق، إسوة بمرافق وفضاءات عمومية أخرى بالعيون.

وذكر مسؤولو جماعة العيون، أن عملية الإجلاء تأتي في سياق إجراءات الاحتراز التي اتخذتها السلطات المحلية والمنتخبون للحد من أي انتقال محتمل لفيروس (كوفيد-19)، كما تندرج في إطار مخطط عمل الجماعة الرامي إلى تنظيم القطاع غير المهيكل وتحسين ظروف عيش الساكنة.

وأفادت السلطات نقلا عن وسائل إعلام محلية، أن أسواقا شعبية أخرى، تشكل خطرا على صحة الساكنة وتشوه بعدها الجمالي، معنية بعملية الإجلاء.

ومعلوم أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس”كورونا”، بلغ صباح يومه الأربعاء، 638 حالة مؤكدة، منهم 24 حالة شفاء، و36 حالة وفاة، بينما عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي فقد وصل إلى 2561.

مصدر: برلمان.كوم
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *