بعد  إغلاق المقاهي.. “مقهى فينكم” أول منصة افتراضية لمناقشة آثار وباء كورونا على أوضاع المغاربة

أعلنت مجموعة من الشباب، قبل ثلاثة أيام، عن تأسيس منصة افتراضية تحت اسم” مقهى فينكم”، من أجل مناقشة تداعيات وباء كورونا، على الأوضاع الاقتصادية، والاجتماعية، والسياسية للمغاربة.

وجاءت البادرة من أجل التخفيف على مرتادي المقاهي بعد إغلاقها من وطأة الملل، الذي أصابهم، كما أنها تروم إثارة مجموعة من المواضيع، والمستجدات المرتبطة بوباء كورونا، وتأثيره على الوضع الراهن للمغرب.

واعتمدت الصفحة الافتراضية، وسم “#نشربو قهيوة فالدار ونعرفو  شنو طاري فهاد النهار”،  كشعار يحفز الأفراد، على الانخراط  في النقاش حول مواضيع مرتبطة بوباء كورونا، يتم اقتراحها بشكل يومي، ثم مناقشتها عبر تقنية “اللايف” المباشر.

ويعتبر مؤسسو “مقهى فينكم” هذه المبادرة تحديا للمكان، والزمان، ومحاكاة افتراضية للمقهى الواقعي، الذي يلم الناس للنقاش، وتبادل المعلومات، والتعارف،  حيث يكفي فقط أن تجلس في بينك، وتضع قهوة بجانبك، ثم تشاطر أفراد المجموعة أفكارك حول الأوضاع الراهنة بالمغرب.

وخصصت الصفحة المذكورة الساعة الثامنة مساء، كموعد لبداية مناقشة المواضيع المقترحة، حيث استهلت أول مواضيعها للحديث عن، “حالة الطوارئ الصحية، وتأثيرها على الاقتصاد الوطني، والتدابير اللازمة من أجل دعم القطاع العام، والخاص لمواجهة الأزمة”.

ويجدر الذكر أن الحكومة المغربية، كانت قد أعلنت، قبل أسبوعين، عن قرار إغلاق المقاهي، كإجراء احترازي من أجل تطويق انتشار وباء كورونا المستجد.

مصدر: اليوم 24
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *