رئيس الوزراء الجزائري: البلاد تواجه أزمة صحية

أكد رئيس الوزراء الجزائري عبد العزيز جراد، اليوم الاثنين، أن بلاده تواجه أزمة صحية على خلفية تفشي وباء كورونا المستجد.

وقال جراد، خلال زيارته لمستشفى بولاية البليدة التي سجلت حتى أمس الأحد 9 وفيات من مجموع 220 إصابة مؤكدة بالوباء، إن “الحكومة اتخذت كل الإجراءات لضمان التموين الدائم والكافي للأسواق بمختلف المنتجات الزراعية والغذائية”.

يشار إلى أن الجزائر سجلت 31 وفاة من إجمالي 511 إصابة، بينما يقول جراد: “من الطبيعي للظرف الذي نعرفه أن يتجه المواطنون لاقتناء كميات أكبر من احتياجاتهم العادية، مثل هذا السلوك يفاجئ تجار الجملة والمنتجين الذين يحتاجون إلى بعض الوقت للتأقلم مع الوضعية”.

وتابع رئيس الوزراء:” الجزائر في مأمن من أي نقص في المواد الغذائية ومخزوناتها، إذا ما حشدنا الجهود معا سوف يسهل علينا مواجهة هذه الأزمة الصحية”، كما شدد على أن “الدولة لن تتخلى عن أية اسرة جزائرية، مهما كان مكانها، في الجبال أو الصحراء أو القرى بالرغم من الظروف المالية الصعبة”.

وأكد جراد أن “الحكومة ستبني منظومة صحية وطنية قوية”، داعيا إلى “التفكير في ما بعد كورونا”، وفق تعبيره.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *