تنظيم نقابي يطالب العثماني بسحب تأجيل الترقيات

عبرت الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل عن رفضها إقرار الحكومة تأجيل الترقية بسبب الأوضاع التي تعرفها البلاد، مطالبة بضرورة توفير جميع المعدات والوسائل الضرورية من أجل تجويد التعليم عن بعد.

الجامعة ضمن بلاغ لها قالت إنها “ترفض رفضا قاطعا منشور رئيس الحكومة التمييزي القاضي بتأجيل الترقية، وتطالب بالتراجع الفوري عن هذا المنشور المستهدف بالدرجة الأولى نساء التعليم ورجاله، والمثبط للعزائم في ظرفية حرجة تقتضي التحفيز والتقدير وحشد الهمم؛ كما ترفض أي إجراء يطال حقوق العاملين بقطاع التعليم تحت أي ذريعة أو مسوغ، أو استغلال للجائحة للإجهاز على ما تبقى من مكتسباتهم”.

وفي الإطار نفسه أشادت الجامعة “بما يبذله نساء التعليم ورجاله من مجهودات جبارة، وهم يرابطون خلف الشاشات والمواقع التعليمية لإنتاج موارد رقمية ودروس مصورة وأخرى مستنسخة، وإبداع آليات للتواصل عن بعد، من أجل تمكين التلميذات والتلاميذ من استمرار تحصيلهم الدراسي خلال هذه الظرفية العصيبة؛ وهو ما يجسد الإيمان العميق لهؤلاء بقداسة رسالة التعليم وجسامة المسؤولية والأمانة الملقاة على عاتقهم تجاه أجيال هذا الوطن”، مطالبة وزارة التربية الوطنية بتوفير كافة المعدات والوسائل التقنية لضمان استمرار وتجويد التعليم عن بعد.

وإذ توجهت الجامعة “بتحية عالية لأمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ على سمو وعيهم بخطورة الوضع وانخراطهم في إنجاح التدابير الاحترازية المتخذة”، فإنها تؤكد لهم “عزم نساء التعليم ورجاله مواصلة جهودهم للمساهمة في ضمان الاستمرارية البيداغوجية بمختلف الوسائل والوسائط الإعلامية، قصد الحيلولة دون أي تأثير أو تداعيات لهذه الظرفية الاستثنائية على حق المتعلمات والمتعلمين في التحصيل المعرفي وتتبع دروسهم وتأمين زمنهم المدرسي”.

وسبق أن وجه رئيس الحكومة منشورا إلى القطاعات الوزارية بشأن تأجيل جميع الترقيات، ما عدا تلك المتعلقة بالموظفين والأعوان التابعين للإدارات المكلفة بالأمن والصحة.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *