“تدابير كورونا” ترفع شعبية الحكومة الدنماركية

ارتفع معدل تأييد الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم في الدنمارك، بقيادة رئيسة الوزراء ميته فريدريكسن، إلى أعلى مستوى منذ عام 2006 بعدما جرى فرض تدابير لمنع تفشي فيروس كورونا.

وذكرت وكالة “بلومبرغ” للأنباء أن استطلاع رأي أجرته مؤسسة “فوكسميتر”، ونشرته وكالة الأنباء الدنماركية “ريتزاو” اليوم الاثنين، قد أظهر أن معدل تأييد الحزب بلغ 31,5%، ما يزيد 4,7 نقاط مئوية عنه في فبراير.

وأشارت وكالة “ريتزاو” إلى أن هذه هي أكبر زيادة خلال شهر واحد في معدل تأييد أي حزب يتم تسجيلها على الإطلاق في استطلاع لمؤسسة “فوكسميتر”؛ أما هامش الخطأ فهو 2,8%.

وأغلقت رئيسة الوزراء فريدريكسن القطاع الاكبر من الأنشطة في الدنمارك، بما في ذلك المدارس والمطاعم والمقاهي، وكانت من بين أوائل القادة في الاتحاد الأوروبي الذين أغلقوا حدود بلادهم في محاولة لوقف تفشي فيروس كورونا.

وقالت فريدريكسن، مطلع هذا الأسبوع، إنها لا تتوقع أن يستمر الإغلاق في الدنمارك لعدة شهور أخرى، ردا على تكهنات بأن القيود ربما يطول مداها.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *