التحاليل تبدد شكوك إصابة بكورونا في سجن فاس

كشف مصدر من المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، أن التحاليل التي أجريت للسجين الذي سبق للمندوبية أن أعلنت عن شكوك بإصابته بفيروس “كورونا” المستجد، لحظة وصوله إلى السجن المحلي بوركايز بفاس، وقامت حينها بإخبار السلطات الصحية والإدارية وكذا الرأي العام، من خلال بلاغ صادر يوم أمس، (التحاليل) كانت سلبية، وبالتالي فقد ثبت عدم إصابته بهذا الفيروس.

وأوضح المصدر ذاته أن التحاليل المذكورة أجريت للسجين المعني تحت إشراف صحي كامل من السلطات المختصة بمستشفى ابن الخطيب بفاس، إذ سيُرجع إلى السجن المحلي بوركايز، بعد أن أثبتت التحاليل عدم تشكيله أية خطورة على بقية النزلاء.

وشدد المصدر نفسه، على أن المندوبية العامة ستبقى منفتحة على مختلف وسائل الإعلام، من أجل إبلاغها بأية مستجدات بخصوص هذا الموضوع، بعيدا عن الشائعات التي تُروج بين الفينة والأخرى على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *