“كورونا” يرجئ العمل بمصالح منح بطائق التعريف

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني إرجاء العمل لمدة 15 يوما قابلة للتمديد بمراكز إصدار البطاقات الوطنية للتعريف الإلكترونية، ومصالح مراقبة الأجانب التي تصدر سندات الإقامة.

‏اتخاذ هذا الإجراء الاستثنائي والمؤقت فرضته التعبئة الشاملة لمكافحة وباء “كورونا” المستجد، مع اعتماد مسطرة خاصة للحالات المستعجلة.

وأكدت المديرية في بلاغ لها أن هذا القرار يشمل توقيف خدمات استقبال المرتفقين الراغبين في تجديد بطاقات التعريف الوطنية الإلكترونية أو إنجازها لأول مرة، بالإضافة إلى الأجانب المقيمين الراغبين في تجديد سندات الإقامة أو تمديدها أو تجديد صلاحية وصل إيداع هذه الوثيقة التعريفية، ويشمل القرار أيضًا إرجاء العمل بمصالح التقنين المكلفة بدراسة وتسليم حمل الأسلحة واستعمال المتفجرات للأغراض المهنية المقررة قانونًا.

وأشارت المديرية إلى أن هذا الإجراء بمثابة تمديد ضمني في صلاحية هذه الوثائق التعريفية التي تنتهي مدة صلاحيتها في فترة سريان القرار، فيما تقرر الاستجابة للحالات المطبوعة بالاستعجال.

وأعلنت وزارة الصحة أنه تم تسجيل ست حالات إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد ما بين العاشرة صباحا والتاسعة مساء من يوم الثلاثاء.

وأفاد بلاغ صحافي لوزارة الصحة بأن الحالات الجديدة تم تأكيدها مخبريا بمعهد باستور-المغرب والمختبر الوطني للأنفلونزا والفيروسات التنفسية بالمعهد الوطني للصحة بالرباط، ليكون بذلك العدد الإجمالي للحالات المؤكدة إصابتها بمرض “كوفيد 19” هو 44 حالة في بلادنا.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *