البنوك تؤكد استمرار ضمان توفير الأموال للزبناء

أعلنت المجموعة المهنية لبنوك المغرب استمرار العمل بشكل عاديّ على مستوى جميع الوكالات البنكية والشبابيك بمختلف ربوع المملكة، على عكس الشائعات الرائجة التي تقول إن البنوك ستقفل جراء تفشي وباء “كورونا”.

وأوضحت المجموعة المهنية سالفة الذكر أنه سيتم العمل وفقا لساعات العمل المعمول بها، وضمان جميع العمليات البنكية المتاحة.

في المقابل، قررت المجموعة تحديد عدد الزبناء الذين يمكنهم ولوج الوكالة البنكية دفعة واحدة في 5 إلى 10 أفراد، حسب حجم كل وكالة.

وأكدت أنها “ليست مسألة سيولة، بقدر ما هي مبادرة لتدبير تدفقات الزبناء، بهدف حمايتهم من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد”.

وسيتم تنظيم عملية الدخول والالتحاق بالشبابيك البنكية من قبل مستخدم الأمن بالبنك، حتى وإن استدعى الأمر انتظار الزبناء خارج مقر الوكالة.

وسيتم ضمان تسهيل ولوج الزبناء إلى الخدمات البنكية، والتحلي بالمرونة في إنجاز المعاملات، داعية الزبناء إلى استعمال الوسائل الرقمية ، ومنها على الخصوص البطاقات البنكية في الشبابيك الآلية؛ وهو ما سيساهم في تجنب الاتصالات الشخصية التي قد تساعد على انتشار العدوى.

ويندرج هذا القرار ضمن الإجراءات التي تتخذها البنوك الأعضاء في هذه المجموعة، للمساهمة في الحد من تفشي وباء فيروس “كورونا” المستجد في صفوف مواردها البشرية أو بين الزبناء.

وسبق أن قال بنك المغرب إنه قام بالتنسيق مع القطاع البنكي ليتم تزويد الشبابيك البنكية الأوتوماتيكية بالعملة الائتمانية بشكل مستمر، بما يستجيب لحاجيات المواطنين.

وأوضح بلاغ توصلت به هسبريس أنه “أخذا في الاعتبار الوضع الحالي، عمل بنك المغرب على توفير ما يكفي من العملة الائتمانية لتغطية كافة الاحتياجات على الصعيد الوطني”.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *