دعوة لاستعمال “ترام البيضاء” عند الضرورة فقط

تبعا للإجراءات الاحترازية الرامية إلى الحد من انتشار فيروس “كورونا” المستجد، أعلنت الوكالة المستقلة للنقل الباريسي “Dev RATP”، المكلفة بتدبير شبكة “ترامواي” الدار البيضاء، اليوم الثلاثاء، أنه تقرر ابتداء من اليوم تحديد عدد الركاب في 100 راكب، حسب المقاعد المتوفرة بالمقطورات، وهي الطاقة الاستيعابية القصوى لكل مقطورة مشغلة على خطي الشبكة.

وناشدت الوكالة، في بلاغ صحافي، توصلت به هسبريس، بعدم استعمال “الترامواي” إلا عند الضرورة القصوى، تنفيذا للتوجيهات الأخيرة للسلطات المختصة، داعية الجميع إلى التحلي بروح المسؤولية للحد من انتشار فيروس “كورونا” المستجد.

وكانت الوكالة قد أعلنت، أمس الاثنين، إلى جانب شركة التنمية المحلية “Casa Transports”، عن تعزيز تدابير النظافة على مستوى شبكة “الترامواي”، وكل ما يتعلق بالتوعية والتحسيس، لتفادي انتشار فيروس “كورونا”، وحرصا على سلامة وصحة الزبناء والعاملين بها، اللتين تعتبران “أولوية قصوى” بالنسبة إليهما.

ويتعلق الأمر بتطهير، على مدار اليوم، المعدات والتجهيزات على مستوى المحطات (بوابات الدخول والخروج، وآلات اقتناء التذاكر.. وغيرها)، مع القيام في الوقت ذاته بعملية التطهير الكلي لجميع عربات “الترامواي” كل ليلة، باستخدام مواد التنظيف والتعقيم المستعملة في المستشفيات، علاوة على التطهير اليومي للوكالات التجارية.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *