“التنمية البشرية” توفّر سيارة إسعاف لسجناء خنيفرة

سلّمت سلطات خنيفرة، اليوم، سيارة إسعاف لفائدة نزلاء السجن المحلي لتيسير ولوجهم إلى الخدمات الصحية، تفعيلا منها لبرامج ومحاور المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية 2019/2023، التي تهتم بالأشخاص في وضعية هشاشة، الذين من ضمنهم نزلاء المؤسسات السجنية.

ويهدف هذا المشروع، المتعلق بمواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، الذي تمت برمجته في إطار البرنامج الثاني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم سنة 2019، بمبلغ مالي يقارب 430.000.00 درهم، إلى المساهمة في تيسير ولوج نزلاء السجن المحلي بخنيفرة إلى الخدمات الصحية، حيث يرتقب أن يستفيد منه ما يناهز 1300 نزيل.

وفي السياق ذاته، قام محمد فطاح، عامل إقليم خنيفرة، بالاطلاع عن قرب على الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تقوم بها المؤسسة السجنية من أجل مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد- 19، ضمانا لسلامة نزلائها، إذ كانت قد سهرت على تنظيم عدد الزيارات والزوار، وضبط حركية السجناء والحد من تنقلاتهم بين أحياء ومرافق المؤسسة.

وشدد محمد فطاح على أهمية الحملات التحسيسية والتوعوية التي تقوم بها الأطر الطبية وشبه الطبية لفائدة الموظفين والسجناء حول خطر الإصابة بهذا الوباء، وعلى العناية الفائقة التي توليها للفئات الهشة من السجناء (المرضى، كبار السن، النساء، الأطفال والأحداث…) ودعا الى الحرص على تفقد الحالة الصحية للسجناء بأماكن الإيواء، والمراكز البيداغوجية، وقاعة الزيارة، والمطبخ…

يذكر أنه بالموازاة مع ذلك، قام المسؤول ذاته بزيارة إلى القاعة متعددة الاستعمالات التي تم تجهيزها من قبل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم سنة 2018 لفائدة نزلاء هذه المؤسسة الاجتماعية، وكذا بزيارة تفقدية إلى العديد من المرافق التابعة لها.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *