عمالة شيشاوة تضع برنامجا للتصدى لوباء “كورونا”

عقدت عمالة إقليم شيشاوة، الأحد، اجتماعا خصص لوضع برنامج عمل من أجل التصدي لخطر انتشار وباء كورونا “كوفيد 19”.

وخلص هذا الاجتماع الذي أشرف عليه عامل الإقليم، بوعبيد الكراب، إلى ضرورة التحسيس بالتدابير الوقائية لمنع تفشي هذا الفيروس بين المواطنين بالأسواق والأماكن العمومية.

وتقرر تأسيس لجان محلية تضم المصالح المعنية، لتنظيم حملات تحسيسية بهذه الأماكن، وبمركزي شيشاوة وإمنتانوت.

وبعد الاستماع إلى تقرير لجان المراقبة التابعة لهذا الإقليم، التي أكدت توفر المواد الغذائية بالإقليم بشكل طبيعي، خلص الاجتماع، الذي حضره رؤساء الجماعات الترابية والسلطات المحلية ومندوب الصحة، والمكتب الوطني للسلامة الصحية والمنتجات الغذائية ومكتب حفظ الصحة الجماعي، إلى السهر على استمرار المراقبة الصارمة لاستقرار أسعار هذه المواد.

وقال عبد الصادق لفراوي، رئيس الجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بجهة مراكش أسفي، في تصريح لهسبريس: “كل الأجهزة الرسمية للدولة تقوم بمجهود جبار لمواجهة هذا الوباء”، وواصل: “لكن هذا المجهود لن يؤتي أكله إذا لم يتعزز بإحداث رقم أخضر يمكن المواطنين من التبليغ عن بعض التجار الذين يحتكرون السلع الغذائية ويرفعون أثمانها”؛ كما دعا اتصالات المغرب إلى “إطلاق عرض مجاني لتوفير شبكة الأنترنيت بالشوارع والأزقة، وبشكل مفتوح للعموم، من أجل رفع منسوب التوعية والتحسيس”.

وأوضح لفراوي أن الجمعية التي يرأسها “قامت بإجراء اتصالات بجمعيات التجار بجهة مراكش أسفي، فأكدت أن المواد الاستهلاكية متوفرة بما يكفي لمدة ستة أشهر”، على حد قوله.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *