التطوّع يتولى التحسيس والتنظيف بمستشفى خريبكة

انخرطت مجموعة من الفعاليات الجمعوية والإعلامية، الأحد، في حملة للنظافة والتعقيم والتوعية داخل المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بخريبكة، وذلك في إطار الحملات التي تنظم على الصعيد الوطني للتحسيس بخطورة تفشي وانتشار فيروس “كورونا”.

وتضمنت الحملة، التي دعت إليها جمعية دعم المراكز الاستشفائية والصحية بإقليم خريبكة، بتنسيق مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة وإدارة المركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الثاني بخريبكة، تنظيم حملة نظافة ببعض الأجنحة الطبية بالمرفق الصحي المذكور.

وعمل المتطوعون المشاركون في الحملة، إلى جانب عمال وعاملات النظافة بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني، على تنظيف وتعقيم قسم العناية المركّزة، وجناح الفحص بالرّاديو، وقسم المستعجلات، نظرا لما تعرفه هذه المرافق من توافد يوميّ للمرضى ومرافقيهم.

وأوضح الواقفون وراء المبادرة أن الهدف من الحملة يتمثل أولا في مواصلة عمليات التنظيف التي يخضع لها المستشفى، من أجل توفير فضاء ملائم لاستقبال المرضى، إضافة إلى تنظيم حملات تحسيسية لفائدة قاصدي المستشفى حول الإجراءات الاحترازية الضرورية للوقاية من وباء “كورونا”.

وأضاف المنظمون أن تعزيز مفهوم النظافة عموما، وتبنّي السلوكيات الوقائية بالمرافق الصحية، واحترام التدابير الاحترازية ضد وباء كورونا، واتخاذ الاحتياطات الضرورية اليومية، تعتبر إجراءات مهمة وفي صالح الجميع، سواء تعلق الأمر بالأطر الطبية والتمريضية والإدارية أو بمقدّمي مختلف الخدمات داخل المستشفى، أو بالمرضى والمصابين ومرافقيهم.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *