الاشتباه في 3 إصابات بفيروس “كورونا” بالداخلة

استقبل المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بالداخلة، اليوم الإثنين، حالتين جديدتين مشتبه في إصابتهما بفيروس “كورونا” المستجد.

وأفاد مسؤول بالمديرية الجهوية للصحة بجهة الداخلة وادي الذهب بأن الأمر يتعلق بشخصين من أفراد أسرة الحالة الأولى المشتبه في إصابتها بفيروس “كورونا” المستجد، التي استقبلها المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بمدينة الداخلة، وكانت مؤخرا في رحلة سفر إلى دولة فرنسا، وظهرت عليها علامات تتوافق مع أعراض الفيروس المعروف طبيا بـ”كوفيد 19″، عقب عودتها إلى المغرب، ومازالت لم تتأكد إصابتها بالفيروس بعد.

وأكد المصدر ذاته أن جميع مخالطي الحالات الثلاث المشتبه في إصابتهم بفيروس “كورونا” المستجد بمدينة الداخلة تم إخضاعهم للحجر الصحي، وذلك حتى الإفراج عن نتائج التحليلات الطبية التي خضعوا لها، والتي تم إرسالها إلى مختبر معهد باستور بمدينة الدار البيضاء، للتأكد من إصابتهم بالفيروس من عدمها، وكذلك النتائج الطبية للحالتين الجديدتين.

وشدد المصدر نفسه على أن الحالات الثلاث تخضع للعزل في غرف مخصصة لهذا الغرض بالمركز الاستشفائي الحسن الثاني بالداخلة، وحالتها الصحية جد مستقرة ولا تدعو للقلق.

وطمأن المصدر ذاته الرأي العام بخصوص الوضعية الوبائية بجهة الداخلة وادي الذهب، داعيا إلى ضرورة العمل بالنصائح والتوجيهات الوقائية الفردية، وتفادي نشر الأخبار التي تنتج الخوف.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *