اجتماع في سطات يروم تفعيل “تدابير كورونا”

ترأس إبراهيم أبو زيد، عامل إقليم سطات، اليوم بمقر عمالة سطات، اجتماعا في إطار تتبع سبل التنفيذ والتفعيل المحلي لحزمة الإجراءات المتخذة على الصعيد الوطني للحد من آثار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، بحضور رئيس المجلس الإقليمي والكاتب العام للعمالة والسلطات المحلية والأمنية والمصالح الخارجية المعنية والمنتخبين.

وأكد العامل على يقظة المصالح الإقليمية المختصة في تنزيل سلسلة الإجراءات المتخذة للحيلولة دون تسجيل حالات مصابة بهذا الوباء؛ وذلك عبر تعزيز المراقبة الصحية، بالإضافة إلى ضمان تموين دائم ومستمر للأسواق المحلية والإقليمية بالمواد الغذائية والحاجيات الضرورية للساكنة.

وطالب أبو زيد، من خلال كلمته، جميع المتدخلين بضرورة الانخراط في تنفيذ التدابير الضرورية لتحسين ظروف الصحة والسلامة داخل الأسواق والفضاءات العمومية، مع خلق لجان للمراقبة والتحسيس على مستوى المرافق المفتوحة في وجه العموم، وإشراك المجتمع المدني ووسائل الإعلام في توعية الساكنة لاتخاذ الاحتياطات اللازمة لتفادي الإصابة بالعدوى.

وأشار عامل الإقليم إلى وضع كافة الوسائل المادية والمعنوية للقيام بعمليات تعقيم وتطهير وسائل النقل العمومي والإدارات والفضاءات العمومية والأسواق وغيرها، كإجراء احترازي وقائي من أجل سلامة المواطنين من فيروس كورونا المستجد.

وشدّد أبو زيد على أن السلطات العمومية ستواجه المضاربة والاحتكار وكل الممارسات اللاقانونية التي تستهدف المواطنين، مع العمل على تزويد الأسواق ونقط البيع بالسلع والمواد الاستهلاكية، مؤكدا على ضرورة تضافر جهود كل المتدخلين من سلطات عمومية ومنتخبين ومجتمع مدني ووسائل الإعلام للحد من انتشار هذا الوباء.

تجدر الإشارة إلى أنّ عملية تعقيم وتطهير الأماكن المذكورة تقوم بها لجان محلية على صعيد كل بلدية تحت إشراف لجنة إقليمية، وفّرت لها كل ما يمكن أن يساهم في القضاء على الفيروسات والجراثيم، ولضمان ولوج السكان إلى الأماكن العمومية بكل طمأنينة.

مصدر: هسبريس
تابع المزيد من المقالات على موقعنا: مغرب نيوز أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *