لقاء يتدارس سبل حماية غابة الأرز بإقليم ميدلت

عقدت عمالة إقليم ميدلت، الخميس، اجتماعا موسعا خصص لدراسة إشكالية استنزاف الثروة الغابوية المحيطة بالإقليم من طرف “المافيات” وسبل حمايتها من الاجتثاث، خاصة غابة الأرز.

وشكل هذا الاجتماع الذي ترأسه عامل إقليم ميدلت، المصطفى النوحي، وحضره على الخصوص الكاتب العام لقطاع المياه والغابات بوزارة الفلاحة والصيد والتنمية القروية والمياه والغابات، والمفتش العام للمياه والغابات، ومسؤولون مركزيون من القطاع، وعدد من رجال السلطة، والسلطات الأمنية، ورؤساء المصالح الخارجية، (شكل) فرصة لتسليط الضوء على الجريمة النكراء التي تتعرض لها الغابة، والمجهودات المبذولة من طرف جميع المتدخلين بتوجيهات من السلطة الإقليمية.

وفي كلمته بالمناسبة، قال المصطفى النوحي، عامل إقليم ميدلت، إن “القطاع الغابوي يمثل ثروة وطنية وإرثا تاريخيا يلزمنا حمايته والتدخل بجميع الأشكال من أجل تنميته وتطويره”، مشيرا إلى أن “هذا القطاع لا يشكل مصدر دخل لميزانيات الجماعات الترابية فحسب، وإنما هو مجال حيوي ضروري أساسي للحياة، فبدون غطاء غابوي لا يمكن أن نتصور وجود حياة بشكلها الطبيعي وبمقوماتها الأساسية اللازمة لاستمرار البشرية”.

وأضاف المسؤول الإقليمي أنه “بالنظر إلى الأهمية القصوى لهذا القطاع، فقد أشرف الملك محمد السادس في الشهر الماضي على إعطاء انطلاقة الاستراتيجية الغابوية الجديدة: غابات المغرب 2020-2030، التي تشكل نقطة تحول مهمة في تدبير الغابات بالمغرب”.

ودعا النوحي إلى “تكثيف الجهود من أجل تنمية شجرة الأرز وتطويرها، عبر تحسيس الجميع بضرورة حمايتها وتنظيم عمليات استغلالها بشكل عقلاني تحت إشراف المصالح المختصة، على أن تستمر مصالح المندوبية السامية للمياه والغابات في الاستثمار في هذا القطاع عبر غرس ما يمكن غرسه من الأراضي الغابوية بهذه الأشجار تعويضا لما نفقده سنويا من المجال المغطى بشجرة الأرز”.

وطالب النوحي جميع المتدخلين بـ”الاستمرار في محاربة مهربي شجر الأرز ومستغليه بشكل غير قانوني بكل الوسائل المادية والقانونية المتاحة لدينا”، وسجل بهذه المناسبة “بارتياح، أنه في الفترة الأخيرة وبفضل التعاون المثمر بين السلطات القضائية وكافة المصالح الإدارية والأمنية المتدخلة، من سلطة محلية ودرك ملكي وقوات مساعدة، علاوة على مصالح المياه والغابات والجماعات الترابية والمجتمع المدني، فقد نجحنا في التصدي للعديد من محاولات التهريب والقطع الجائر لشجر الأرز، حيث تم توقيف عدد من المخالفين وتقديمهم للمتابعة أمام العدالة”.

من جهته، ذكر الكاتب العام لقطاع المياه والغابات أن منظمة اليونسكو صنفت غابات الأرز بالأطلسين من التراث العالمي، وشدد عل ضرورة اعتماد مقاربة تشاركية من طرف الجميع لحماية هذا التراث، ونوه بالمجهودات المبذولة في هذا الصدد للحد من مخاطر استنزاف الغطاء الغابوي.

مصدر: هسبريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *