أسهم الشركات تواصل الانهيار ببورصة البيضاء

عمقت بورصة الدار البيضاء خسائرها بسبب التأثيرات السلبية لفيروس “كورونا” لليوم الخامس على التوالي، بعد أن سجل مؤشر “ابمازي” تراجعا بنسبة 2.04 في المائة في حدود الساعة الحادية عشر من صباح الجمعة.

وربط محللون عاملون في قطاع معالجة طلبات بيع وشراء الأسهم ببورصة الدار البيضاء هذا التراجع بحالة انعدام الثقة التي تجتاح معظم الأسواق المالية العالمية، خاصة في ظل التأثير المباشر لانتشار فيروس “كورونا” في القارة الأوروبية وأمريكا الشمالية، اللتين تحتكران حصة الأسد من الاقتصاد العالمي.

ويأتي هذا التراجع المتواصل عقب استقرار الأداء السنوي لمؤشر “مازي” في حدود ناقص 15.14 في المائة، متأثرا بالانخفاض الكبير الذي طال معظم أسهم الشركات التي تم التداول عليها في سوق القيم المغربية.

وقال محللون من شركة “وفا بورس”، المتخصصة في معالجة طلبات شراء وبيع الأسهم والسندات، إن حصة يوم الخميس شهدت تراجعا في معظم الأسهم المتداولة.

وأكد محللو الشركة نفسها أن التداولات التي تمت في اليوم الرابع من الأسبوع الجاري شهدت التعامل على أسهم 57 شركة انخفضت منها أسهم 49 شركة دفعة واحدة، فيما لم ترتفع سوى أسهم خمس شركات، بينما استقرت أسهم ثلاث شركات فقط في المستوى نفسه الذي سجلته خلال حصة يوم الأربعاء الماضي.

ولم يتوقف نزيف الانخفاض عند هذا الحد، حسب المحللين أنفسهم؛ فقد انخفضت أسهم 25 شركة من أصل33 مدرجة في البورصة التي تم التداول عليها في الفترة الزمنية الممتدة ما بين التاسعة والحادية عشر من صباح الجمعة.

مصدر: هسبريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *