القوات العمومية تفرّق احتجاجا لمعطلين في أزيلال

فرّقت القوات العمومية وقفة احتجاجية نظمتها التنسيقية الإقليمية للمعطلين حاملي الشواهد بأزيلال، مساء الخميس، بساحة الديناصور الكائنة بالمدينة نفسها، للمطالبة بالتشغيل في أسلاك الوظيفة العمومية.

ووفق جمال إيداين، عضو التنسيقية نفسها، فإن الوقفة، التي انطلقت مع السابعة مساء، “جاءت استمرارا لخطوات سابقة لم تسفر سوى عن تسويف ووعود نظرية من قبل مسؤولين إقليميين لامتصاص غضب المحتجين”.

وأضاف إيداين، في تصريح لهسبريس، أن “الوقفة التي شارك فيها 85 فردا قررت فيها التنسيقية التصعيد، من خلال ارتداء أكياس زرقاء، للتعبير عن إنسانيتنا المنتزعة منا في هذا الإقليم”.

وزاد عضو التنسيقية أن “العناصر الأمنية لم تتقبل فكرة ارتداء تلك الأكياس، لذا تدخلت ونزعتها منا، وصادرت كذلك اللافتة، مستعملة الضرب والرفس والاستفزاز”.

وتابع إيداين، وحناجر المحتجين تصدح بشعارات مطالبة بمحاربة البطالة وتوفير الشغل، أن “الجماهير تدخلت بعد مشاهدتها ما تعرضنا له من إهانة، لنتمكن بعدها من فتح الشكل من جديد عقب تراجع السلطات، عاقدين العزم على مواصلة الاحتجاج”.

مصدر: هسبريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *