الحكومة تُسجل ارتفاعاً في أسعار منتجات بسبب فيروس “كورونا”

كشف وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، اليوم الخميس، عن تسجيل ارتفاع في بعض المنتجات الغذائية والصناعية بالمغرب بسبب فيروس “كورونا”.

وأكد العلمي، في عرض حول التأثير المحتمل لفيروس كورونا المستجد (COVID-19) على قطاعي الصناعة والتجارة، أنه تمت ملاحظة زيادة طفيفة في أثمان بعض المنتجات الغذائية، وزيادة كبيرة في أثمان مواد النظافة.

وطمأن الوزير العلمي، في عرضه أمام أنظار المجلس الحكومي، المغاربة، قائلاً إن “سلاسل التموين الصناعية لا تتوقع اضطرابات مهمة على المدى القريب، حيث يتم تأمين مسالك بديلة من طرف الفاعلين”.

ولمواجهة هذه الظرفية المرتبطة بتداعيات فيروس “كورونا” في المغرب، كشف العلمي اتخاذ وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي عدة تدابير؛ من بينها “إحداث لجنة لليقظة الاستراتيجية تجتمع كل يومين لاتخاذ التدابير اللازمة بهذا الشأن، ووضع آليات لليقظة والتتبع اليومي مهمتها تحديد واقتراح، بشراكة مع الفيدراليات، الحلول لأي تأثير ممكن لفيروس كورونا المستجد على سلاسل التموين والأسواق في قطاعي الصناعة والتجارة”.

كما تهم التدابير على مستوى وزارة الصناعة والتجارة إخضاع الأقنعة الطبية و”الجل” المطهر لترخيص التصدير، وإجراءات عملية لفائدة المقاولات المحتمل تضررها من فيروس “covid-19″، وتأمين المخزون من المواد الأساسية غير القابلة للتلف، وذلك لمواجهة ارتفاع الطلب الوطني.

وشدد وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي على أن وضعية التموين المحلي لا تدعو إلى القلق، ودعا إلى تحسيس التجار بمسؤولياتهم بشأن هذا الوضع.

من جهته، أكد وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، الحسن عبيابة، أن التدابير الحكومية تجاه فيروس “كورونا” يتم اتخاذها حسب تطورات وضعية الوباء في المغرب.

وشدد المسؤول الحكومي، في الندوة الصحافية التي تلت المجلس الحكومي، على أن المغرب يتوفر على معايير دولية معتمدة على مستوى مراقبة المسافرين القادمين من الدول التي تعرف انتشارا واسعا لفيروس “كورونا”.

مصدر: هسبريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *