تفتيت حصوات كلى 4 مرضى “بالليزر” بتطوان

استفاد أربعة مرضى، بينهم سيدتان، الثلاثاء، من عمليات تفتيت حصوات بالكلى باستعمال تقنية “الليزر” بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل بمدينة تطوان، وقف وراءها طاقم طبي متخصص في جراحة الكلى والمسالك البولية، وطاقم طبي وتمريضي متخصص في التخدير والإنعاش، وممرضون متعددو التخصصات.

مصدر طبي قال لهسبريس إنه أصبح بإمكان ساكنة مدينة تطوان والضواحي الاستفادة من إجراء عمليات تفتيت حصوات الكلى بمستشفى سانية الرمل، وذلك باعتماد تقنية متطورة “الليزر” دون الحاجة إلى التدخل الجراحي الكلاسيكي.

وأضاف المصدر ذاته أن الجهاز الذي اقتنته إدارة المركز الاستشفائي سانية الرمل من شأنه المساهمة في التخفيف من معاناة المرضى وتقريب الخدمات الطبية المختصة منهم، معتبرا التقنية إضافة نوعية بالمستشفى العمومي، بعدما كان المرضى يتنقلون إلى المراكز الاستشفائية الجامعية أو المصحات الخاصة للخضوع لهذا النوع من التدخلات.

وأكد المتحدث أن العمليات الأربع “كُللت بالنجاح ومرت في ظروف جيدة”، ونوه بمجهودات كافة الأطر الطبية والتمريضية التي شاركت في إنجاح التدخل الطبي الدقيق.

وتكوّن الفريق الذي أشرف على هذه العمليات من الدكتور خمال سفيان والدكتور عادل النفيفخ والدكتور رضا، أطباء جراحة المسالك البولية، والدكتور كريم كعبوش والممرضة أمينة خاي عن طاقم التخدير والإنعاش، والممرضتين الزهرة البقالي ويسرى شكراني.

واعتبر المصدر نفسه هذا الإنجاز ثمرة المجهودات المبذولة من طرف إدارة المستشفى لتوفير المعدات الضرورية والملائمة، وكفاءة الأطر الطبية والتمريضية العاملة بالمركز الاستشفائي الإقليمي بالحمامة البيضاء.

مصدر: هسبريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *