الموثقون يحتجون.. إغلاق جميع دواوين موثقي المغرب يوم غد الخميس

هدد الموثقون في المغرب، بالإغلاق الكامل لجميع دواوين موثقي المغرب، يوم غد الخميس، وتنظيم وقفة احتجاجية أمام محاكم الاستئناف في مختلف مناطق المغرب.

وكان المجلس الوطني لهيأة الموثقين بالمغرب، قد أعلن عزمه تنظيم سلسلة من الإضرابات، والوقفات الاحتجاجية، أيام 19 و30 و31 من مارس الجاري.

ودعا بيان، صادر عن المجلس المذكور، رئاسة الحكومة إلى الاستجابة لمطلب الموثقين، مؤكدا في الوقت ذاته حرص الهيأة على إبقاء باب الحوار مفتوحا، من أجل ضمان “حقوق المواطنين والمستثمرين”.

ونشب الخلاف بين الموثقين، والسلطات الحكومية بخصوص مشروع المرسوم حول كلمة واحدة، إذ تريد الحكومة أن تقر عبارة تتعلق بالأتعاب، التي يتحصل عليها الموثوقون، تنص على “ألا تتجاوز” سقفا محددا، بينما يطالب الموثقون بتعويض هذه العبارة بكلمة “وفق” تعريفة يحددها القانون.

ويلاحظ الموثقون أن وضع سقف للأتعاب من شأنه أن يغذي منافسة غير مشروعة بين الموثقين، وسيزيد من تدهور الحال.

وفي وقت سابق أعلن الموثقون بالمغرب عن أرقام مثيرة للفزع في هذه المهنة التي طالما نظر إلى أصحابها على أنهم يشبهون رجال الأعمال، حيث أشاروا إلى أن أزيد من 30 مكتبا للتوثيق يوجد في طور الإغلاق، تنفذا لأحكام بالإفراغ بسبب عدم قدرة أصحابها على تسديد مقابل الكراء. وحوالي 800 موثق قدم ملفات عجز، ويتكفل بتغطية نفقاتهم الاجتماعية صندوق للتكافل.

ووفقا لأرقام هيأتهم، فإن الموثقين في المغرب يبلغ عددهم حوالي ألفين، بعدما كان، قبل خمس سنوات، حوالي 980 موثقا.

وأصدر مجلس المنافسة، أخيرا، رأيا، طلبت منه السلطات الحكومية أن يبديه بخصوص مشروع المرسوم، يؤيد الاتجاه الحكومي في إقرار سقف للأتعاب، وهو رأي رفضه الموثقون جملة وتفصيلا، بل ورأى فيه رئيسهم تضليلا، وتحريفا للمعطيات.

مصدر: اليوم24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *